كتب- مروان الجاسم:

 

قال الخبير الاقتصادي زكريا مطر: إن إغلاق حكومة الانقلاب لأكثر من 150 حسابًا حكوميًا، ونقلها للبنك المركزي خطوة تأخرت كثيرًا، مضيفًا أن كل دول العالم تعمل بمبدأ وحدة الموازنة وأن تكون جميع إيرادات الدولة تابعة لوزارة المالية وتتبعها جميع الحسابات.

 

واستبعد مطر- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين، اليوم- نجاح حكومة الانقلاب في تطبيق القرار بصورة صحيحة بسبب وجود حسابات عليا لا يمكن الاقتراب منها، مثل حسابات القوات المسلحة والداخلية ورئاسة الجمهورية.

 

وأضاف مطر أن حكومة الانقلاب تواصل اتباعها لسياسة الحلول الجزئية بعد "خراب مالطة"، ولا تلجأ للحلول الكاملة والشاملة، فلا زالت الصناديق الخاصة تمثل لغزًا محيرًا ولم تجرؤ الحكومة على الاقتراب منها أيضًا، وبالتالي فهذه كلها حلول جزئية ناقصة.    

Facebook Comments