تسيطر حالة من الغضب والاستياء على العاملين بشركة جنوب الدلتا لتوزيع الكهرباء، بسبب الاتهامات التي وصفوها بالملفقة لزميلهم المهندس أسامة عفيفي والذي تم فصله من الشركة بزعم انتمائه لجماعة الإخوان المسلمين.   وبحسب تصريحات للعمال لموقع "مصر العربية" أن تلفيق التهم جاء بعد قيام عفيفي بنشر العديد من قضايا الفساد ضد قيادات الشركة ومسئولين بالكهرباء.   وطالب العاملون، المهندس إبراهيم محلب، رئيس الوزراء، ووزير الكهرباء، بالتدخل العاجل ووقف الظلم الذي تعرض له زميلهم، وتطهير الكهرباء وفتح تحقيقات عاجلة في قضايا إهدار المال العام والفساد، لإنقاذ هذا المرفق الحيوي من الانهيار.  

Facebook Comments