الحرية والعدالة   هاجم المستشار محمد أمين المهدي، وزير العدالة الانتقالية في الحكومة الانقلابية، ثورة 25 يناير، التي أطاحت بالرئيس المخلوع، حسني مبارك، معتبرا أنها تسببت في ظاهرة "تفسُّخ الدولة وازدواج الجنسية".   وقال المهدي على فضائية "التحرير" مساء اليوم الجمعة :أن "الجنسية هي دماء المصريين، ولكن أصبح الكثير من أبناء الشعب، بما في ذلك السيدات يذهبن إلى دولة أو أخرى، بهدف الحصول على الجنسية، وقد يكون هذا بنابع الأمان".   شاهد الفيديو:   https://www.youtube.com/watch?v=mLGKhhImPVc    

Facebook Comments