“يناير يجمعنا”: الثورة مستمرة والجموع الهادرة تنتظر لحظة الانفجار

- ‎فييوميات الثورة

كتب أحمدي البنهاوي:

 

دعت الغرفة المركزية بالقاهرة لحملة يناير يجمعنا، في بيان لها -بثته عبر غرفتها للأخبار ليس الأول من نوعه خلال اليوم – الثوار إلى "أن يستمروا فى ثورتهم بمقاومة سلمية مبدعة ضد هذا الانقلاب الفاشل, فإن صوت الثوار مازال هادرا والثورة المصرية فى قلوب المصريين تنتظر لحظة الانفجار".

 

ووصف البيان الثوار بـ"الأبطال الأحرار"، وذلك لانتفاضهم، رغم كل الانتهاكات والبطش والحملات الأمنية التي طالت ما يزيد عن ألف مصري خلال الأيام الماضية.

 

وقال البيان إن الحقيقة التي أقرها هؤلاء الثوار في الميادين اليوم، خلال هذه الموجة الثورية القوية، هي: "أنهم مستمرون فى مواجهة هذا الانقلاب الفاشل وقائده الخائن منعا للمزيد من التدهور وانهيار الوطن".

 

ولفت البيان إلى أن الشعب تفاعل والمواطنين رحبوا بالذكرى السادسة للثورة، ب"مختلف طوائفه، معلنين إدراكهم للخطر الذي يمثله استمرار حكم العسكر على مستقبلهم ومستقبل أولادهم".

 

وأضاف البيان أنه يوما بعد آخر، يدرك الثوار أهمية الوحدة والاصطفاف، ونبذ الاختلاف، لتحقيق طموحات الشعب المصرى.

 

نص البيان "الثورة مستمرة"

 

حقيقة أقرها الثوار في الميادين اليوم، في موجة جديدة، تفاعل معها الشعب بمختلف طوائفه، معلنين إدراكهم للخطر الذي يمثله استمرار حكم العسكر على مستقبلهم ومستقبل أولادهم.

 

رغم كل الانتهاكات والبطش والحملات الأمنية التي طالت ما يزيد عن ألف مصري خلال الأيام الماضية  خرج الثوار يعلنون ويؤكدون أنهم مستمرون فى مواجهة هذا الانقلاب الفاشل وقائده الخائن منعا للمزيد من التدهور وانهيار الوطن. 

 

ويوما بعد يوم يدرك الثوار أهمية الوحدة والاصطفاف ونبذ الاختلاف  ليحققوا سويا طموحات الشعب المصرى, وبالفعل فى هذا اليوم خرج الشعب المصرى تحت راية واحدة شعارها "يناير يجمعنا " " مع بعض نقدر" وسط تعاطف وترحيب من المواطنين .

 

ونحن فى هذه الموجة – التى مازالت مستمرة – ندعو الأبطال الأحرار الثوار أن يستمروا فى ثورتهم بمقاومة سلمية مبدعة ضد هذا الانقلاب الفاشل, فإن صوت الثوار مازال هادرا والثورة المصرية فى قلوب المصريين تنتظر لحظة الانفجار.

 

الغرفة المركزية بالقاهرة لحملة يناير يجمعنا

 

الأربعاء 25 يناير 2017