المركز الفلسطيني للإعلام – الأناضول 

شنت مقاتلات حربية إسرائيلية، فجر اليوم الخميس، سلسلة من الغارات على قطاع غزة.
وقال شهود عيان لوكالة الأناضول، إن طائرات حربية إسرائيلية قصفت مواقع تابعة لكتائب القسام، الجناح المسلح لحركة حماس، وأراضٍ زراعية في أنحاء متفرقة من قطاع غزة.

وأضاف الشهود، أن القصف استهدف موقعين يتبعان لكتائب القسام، الأول يقع في بلدة بيت لاهيا شمالي القطاع، والآخر يُعرف محليا باسم "اليرموك" شرقي مدينة غزة.

كما استهدفت القصف وفق الشهود، أرضا زراعية في بلدة بيت لاهيا.
وأوضح الشهود أن القصف تسبب بأضرار في المباني المحيطة بالأهداف التي تعرضت للقصف. ولم تسفر الغارات عن أي إصابات وفق المصادر الطبية.

وكانت الإذاعة الإسرائيلية العامية (الرسمية) قد قالت في ساعة متأخرة من مساء أمس الأربعاء إن قذيفة صاروخية مصدرها قطاع غزة سقطت في منطقة أشكول، جنوبي إسرائيل، دون قوع إصابات أو أضرار.
ولم تعلن أي من الفصائل الفلسطينية في غزة المسؤولية عن إطلاق الصاروخ.

اعتقالات
من ناحية اخرى واصلت قوات الاحتلال حملات الاعتقال اليومية رابع أيام عيد الأضحى في مختلف مناطق الضفة الغربية.

وذكرت إذاعة جيش الاحتلال أن جنود الاحتلال اعتقلوا فجر الخميس، خمسة مواطنين فلسطينيين من أنحاء متفرقة من الضفة الغربية.

وزعمت الاذاعة أن المعتقلين يشتبه فيهم المشاركة في أعمال المقاومة الشعبية، وتم نقل المعتقلين الى التحقيق.

وتشن قوات الاحتلال حملات اعتقال يومية في صفوف المواطنين بحجج أمنية واهية وسط إرهاب للأطفال والنساء.

طعن مستوطن
وكان أصيب مستوطن، مساء أمس الأربعاء، بجروح خطيرة؛ جراء تعرضه للطعن من شخص مجهول الهوية في مدينة "رعنانا" قرب "كفار سابا"، داخل الأراضي المحتلة منذ عام 1948.

وذكر موقع 0404 العبري، أن "إسرائيليًّا" (29 عاما) تعرض لعملية طعن، من شخص انسحب من المكان، ويشتبه أنه فلسطيني.

وهرعت قوات كبيرة من شرطة الاحتلال للمكان، وشرعت في التحقيق بالحادث، والتعرف على خلفيته، فيما نقلت طواقم الإسعاف المصاب إلى مستشفى مئير في كفار سابا، حيث تبين إصابته في الجزء العلوي من جسده 

Facebook Comments