أعلن طارق الملا، وزير البترول في حكومة الانقلاب، استمرار حكومته في استيراد الغاز الطبيعي المسال حتى عام 2020، وذلك على الرغم من الإعلان الشهر الماضي عن اكتشافات بترولية هائلة في البحر المتوسط، قادرة علي سد احتياجات البلاد بل والتصدير للخارج!!.

وقال "الملا" خلال لقائه بمحرري الوزارة، اليوم السبت، إن الوزارة لا توجد لديها أي مشكلة في استيراد الغاز من "إسرائيل" طالما أنه يحقق الأمن القومي وقيمة مضافة للاقتصاد المصري، ولا يؤثر على عملية التحكيم الدولي المثارة حاليًا والحصول على موافقة الحكومة.

تأتي تصريحات "الملا" حول استيراد الغاز من الكيان الصهيوني، لتعيد من جديد فتح ملف جريمة العسكر في التفريط في حقوق مصر من الغاز الطبيعي من خلال بيعه للصهاينة بأبخس الأثمان علي مدار عقود طويلة.
 

Facebook Comments