قررت محكمة القضاء الإداري بالإسكندرية ، مساء اليوم السبت برئاسة المستشار محمد عبد الوهاب خفاجي وقف تنفيذ إعلان نتيجة انتخابات برلمان الدم وبطلانها بالدائرة الأولى والتي تضم بندر ومركز دمنهور؛ وذلك لإدراج اسم مبروك زعيتر في كشوف المرشحين رغم الحكم بسجنه لمدة 5 سنوات في قضية الشروع في قتل وإحراز سلاح ناري.

وشهدت الأيام الماضية تقدم العديد من المرشحين بدعاوي لبطلان تلك الانتخابات ، بعدما شهدته من عمليات تزوير فادحة لصالح قائمة قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، والتلاعب في نسبة التصويت والتي لم تتعد 5 %.

وكان القضاء الإداري قد أبطل منذ يومين نتيجة إحدى دوائر الإسكندرية ، وبحسب تقارير إعلامية فإن هناك عددا كبيرا من الطعون يهدد برلمان الدم في كل المحافظات.

يشار إلى أن المرحلة الأولى من انتخابات برلمان الدم شهدت عزوفا شعبيا غير مسبوق وشوهدت اللجان خاوية في كل المحافظات إلا أن اللجنة العليا  أعلنت في مفاجأة مدوية أن نسبة المشاركة 26% وهو ما يلاقي سخرية كبرى على مواقع التواصل الاجتماعي وغيرها.
 

Facebook Comments