كتب – أحمد علي
تواصل محاكم الانقلاب العسكري اليوم الأحد 25 اكتوبر 2015 محاكمة الثورة والثوار، وتستكمل محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، نظر جلسات القضية الهزلية المعروفة بـ"التخابر" مع قطر، التي يحاكم فيها الرئيس الشرعي للبلاد د. محمد مرسي و10 آخرين.

ولفقت نيابة الانقلاب للرئيس الشرعي مرسي و10 آخرين تهمًا بالتخابر مع منظمات وجهات أجنبية خارج البلاد، وإفشاء أسرار الأمن القومي، والتنسيق مع تنظيمات جهادية داخل مصر وخارجها؛ بغية الإعداد لعمليات "إرهابية" داخل الأراضي المصرية.

وبالإضافة إلى السيد الرئيس محمد مرسي، تضم القضية كلاًّ من: 1- أحمد محمد محمد عبد العاطي " 43 سنة مدير مكتب رئيس الجمهورية – صيدلي 3. أمين عبد الحميد أمين الصيرفي 49 سنة – سكرتير برئاسة الجمهورية 4- أحمد علي عبده عفيفي " 35 سنة – منتج أفلام وثائقية 5- خالد حمدي عبد الوهاب أحمد رضوان 31 سنة – مدير إنتاج بقناة مصر 25 6- محمد عادل حامد كيلاني 42 سنة – مضيف جوي – شركة مصر للطيران للخطوط الجوية 7- أحمد إسماعيل ثابت إسماعيل 28 سنة – معيد بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا 8- كريمة أمين عبد الحميد أمين الصيرفي 21 سنة – طالبة 9-أسماء محمد الخطيب مراسلة بشبكة رصد الإعلامية 10- علاء عمر محمد سبلان – أردني الجنسية – مُعد برامج بقناة الجزيرة القطرية 11- إبراهيم محمد هلال رئيس قطاع الأخبار بقناة الجزيرة القطرية.

كما تواصل محكمة جنايات الإسماعيلية، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار سعيد عابدين، جلسات محاكمة الاستاذ الدكتور محمد بديع، المرشد العام للإخوان المسلمين و104 من رافضى انقلاب العسكر، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ«أحداث الإسماعيلية»، ومن المقرر فى جلسة اليوم سماع الشهود.

وترجع وقائع القضية لأحداث 5 يوليو 2013 أمام مبنى ديوان عام محافظة الإسماعيلية بعد فض اعتصام أنصار الشرعية، وأسفرت عن سقوط ثلاثة قتلى والعشرات من المصابين، ومعظمهم من رافضي الانقلاب. إلا أن نيابة الانقلاب أحالت المتهمين -المجني عليهم- في شهر سبتمبر الماضي إلى محكمة الجنايات، وزعمت قيام المتهمين من الأول وحتى الرابع والثلاثين بتدبير التجمهر أمام ديوان عام محافظة الإسماعيلية وتعريض السلم العام للخطر، وأن الغرض من التجمع كان لارتكاب جرائم الاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة، والقتل والتأثير على رجال السلطة العامة فى أداء أعمالهم بالقوة والعنف، وقيام المعتقلين من الخامس والثلاثين وحتى الأخير بتنفيذ ذلك.

أيضا تواصل الدائرة 23 بمحكمة شمال القاهرة والمنعقدة بمعسكر الأمن المركزى بأكتوبر، برئاسة المستشار حسين قنديل، جلسات محاكمة 21 من رافضى انقلاب العسكر فى القضية رقم 18369 لسنة 2014 جنايات العمرانية والمعروفة إعلاميا بقضية خلية الرصد والردع بمنطقة العمرانية.

كان نائب عام الانقلاب هشام بركات، أمر بإحالة 21 من رافضى انقلاب إلى محاكمة الجنايات على خلفية اتهامات ملفقه منها بتفجير قنبلة أمام سينما رادوبيس، فقتل بالخطأ مواطنًا مسيحيًا تصادف مروره، وأصيب ضابط وكذلك تفجير قنبلة أمام منزل السفير البلجيكى، ومحاولة تفجير قنبلة أسفل سيارة شرطة أمام قسم الطالبية.
وتضم القضية كلا من:
1- محمد فؤاد عبد الحميد 34 سنة – صاحب مكتب تسويق عقارى
2- وسام مصطفى سيد وشهرته "أبو حمزة"
3- سعيد عبد الظاهر حسن 37 سنة – أمين مخزن شركة غاز مصر
4- طارق السيد أحمد 22 سنة – طالب بكلية العلوم
5- ياسر محفوظ محمد
6- مصطفى محمد محمود 26 سنة موظف
7- محمد عبد الله محمد وشهرته "محمد سيف"
8- أسامة محمد حكمت وشهرته "أسامة الشاعر"
9- محمد أشرف أبو الدوح
10- محمد درى أحمد الطلياوى وشهرته "الشيخ خالد، أبو داوود"
11- كريم حسن محمود
12- أحمد إبراهيم الشوربجى
13- أحمد فؤاد عبد الحميد 36 سنة – وسيط عقارات
14- هانى الشحات جابر وشهرته "هانى أبو دراع"
15- محمد جمال محمد
16- محمد أحمد أحمد
17- محمد ماهر محمد
18- مصطفى عبد الرحمن توفيق35 سنة – شريك بشركة مصر للتسويق العقارى
19- علاء حسن حامد 35 سنة – عضو منتدب بشركة ايجيكو المصرية
20- محمود عبد العاطى مصطفى 35 سنة – شريك بشركة مصر للتسويق العقارى
21- محمد عبد الله محمود

أيضا تواصل محكمة غرب القاهرة العسكرية "الهايكستب"، محاكمة 258 من رافضى انقلاب العسكر بمحافظة بني سويف في القضية محضر رقم 4570 لسنة 2013 إداري بندر بني سويف قضية رقم 96 لسنة 2015 جنايات غرب القاهرة العسكرية.

وتباشر محكمة غرب القاهرة القضية بحضور 78 من رافضى انقلاب العسكر وغياب 178 ممن تم إخلاء سبيلهم مسبقا على ذمة القضية.
ويواجه الـ 258 المحالين للمحاكمة العسكرية وعلى رأسهم 6 من أعضاء مجلسي الشعب والشورى الشرعيين، بينهم نهاد القاسم أمين حزب الحرية والعدالة في بني سويف وليس بينهم الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان والأستاذ متفرغ بكلية طب بيطري بني سويف تهمًا ملفقة بقتل عدد من أفراد وأمناء الشرطة بقسم شرطة بني سويف وناصر، وتخريب المنشآت الحكومية عقب فض اعتصامي رابعة العدوية، والنهضة، منتصف مارس الماضي. 

Facebook Comments