أبرزت صحف الانقلاب الصادرة اليوم الأحد 25 أكتوبر 2015 الموافق 12 من المحرم 1437هـ نص التحقيقات مع رجل الأعمال حسن مالك، وفضحت اليوم السابع؛ من حيث لا تقصد المؤامرة على مالك والإخوان، فأكدت أن الأجهزة الأمنية تجمع الأدلة على اتهامه بالإضرار بالاقتصاد الوطني، وهو ما يكشف أنهم وجهوا إليه الاتهام أولا ونشروه على نطاق واسع دون أدلة.

كما أشارت "البوابة" إلى تقرير للبنك المركزي يؤكد أن هناك 8 مليارات دولار منسية في دواليب الحكومة من أموال المساعدات و المنح، أما الجمهورية فأكدت إهدار 2 مليار جنيه بسبب ثغرات في منظومة الخبز.

وأبرزت الصحف كذلك انتصار التلامذة على حكومة الانقلاب في معركة الـ10 درجات وذلك بتجميد القرار إلى العام القادم.

اليوم السابع تفضح المؤامرة على مالك

اليوم السابع فضحت المؤامرة على مالك دون أن تقصد وكتبت أعلى المانشيت الرئيس ببنط صغير (الأمن يبدأ جمع الأدلة والمستندات في قضية ضرب الاقتصاد القومي) وهو ما يعنى أنهم أولا وجهوا الاتهام لمالك ثم بعد ذلك يبحثون عن الأدلة التي تدعم هذا التلفيق والاتهام الباطل؛ وهو ما يخالف كل معايير العدالة التي لا توجه اتهامًا لأحد إلا بعد حصولها على الأدلة الدامغة على اتهامه، ويبقى رغم ذلك بريئًا يرتدي الزي الأبيض؛ تأكيدا على براءته حتى تتم إدانته.

ولكن ما يجري مع مالك وجموع الإخوان يخالف كل هذه المعايير القانونية للعدالة؛ فالاتهام أولاً ثم ابحث عن دليل! فإن لم يكن هناك دليل؛ فلتلفق أدلة! وإذا كانت الأدلة واهية ولا ترقى إلى درجة الإدانة؛ فلا توجد مشكلة؛ فلدينا الشامخ والنيابة يعاقبان من تريد له السلطة الانقلابية حتى لو كان أشرف الناس في البلاد، تمامًا كما فعل العزيز مع يوسف عليه السلام تجمعت أدلة البراءة وانتقت أدلة الاتهام ورغم ذلك (ثُمَّ بَدَا لَهُم مِّن بَعْدِ مَا رَأَوُاْ الآيَاتِ لَيَسْجُنُنَّهُ حَتَّى حِينٍ (35)) يوسف!!.

وتضيف اليوم السابع: الداخلية تلاحق شركات الصرافة الإخوانية ومنع عشرات المتورطين في تهريب العملات الأجنبية من السفر، وادعت أن هناك مستندات تؤكد تعاون الإخوان مع شركات متعددة الجنسيات للتهرب من قيود البنك المركزي.. وحرضت: هل تتحفظ لجنة حصر الإخوان على أموال صفوان والنوران للصرافة؟!

الملاحظ أنه صحف الانقلاب تراجعت اليوم عن الاتهامات التي وجهتها له أمس بضرب الاقتصاد الوطني، وانحصرت تغطية اليوم بتناول ما جاء في تحقيقات النيابة حيث أبرزت اعترافه بانتمائه لجماعة الإخوان المسلمين أبًا عن جد (بالوراثة) كما وصفتها، لكنه نفى تولي أي قيادة بالجماعة وأرجع ذلك لقربه من خيرت الشاطر. وتحدثت "الأهرام" عن: نصف مليار دولار حجم الأموال المضبوطة مع مالك وتجار العملة.

فيما ذكرت "الأخبار" 15 ألف دولار و176 ألف جنيه بحوزته.. أما ما يتعلق بالتحقيقات، فأشارت إلى أن النيابة ستواجهه اليوم بتحريات الأمن الوطني، وكشفت "المصري اليوم" عن مفاجأة فحواها أن النيابة لم تتهم حسن مالك بضرب الاقتصاد، وإنما واجهته بتمويل الجماعة والانضمام لكيان إرهابي! طبعًا كبان إرهابي ألم يحوزوا على ثقة الشعب في كل الاستحقاقات النزيهة التي جرت بعد ثورة يناير؟!! ألم يعملوا جاهدين وبصدق على إنهاء الاحتلال العسكري والعمل على عودة الجيش إلى ثكناته وعدم تدخله في الشئون السياسية؟! ألم يعملوا جاهدين على التصدي للفساد وحماية المال العام؟!! ألم يصلوا إلى الحكم بالديمقراطية وصندوق الانتخابات؟!! إذًا هم جماعة إرهابية وفي عرف العسكر من يفعل ذلك فهو إرهابي يجب قتله أو سجنه أو طرده!.

وفي سياق آخر، حذرت "البوابة" "مما زعمت أنه مخطط إخواني لتنفيذ عمليات طعن ضد رجال الأمن" وتوهمت ذلك بناءً على مصدر أمني –لم تسمه- ادعى أن اعترافات عدد من المقبوض عليهم مؤخرا بأن التنظيم الدولي كلف أعضاء الداخل بتنفيذ طعنات السكين محاكاة بما يحدث فى فلسطين!!.

8 مليارات دولار منسية في دواليب الحكومة

تناولت "البوابة" تقريرًا للمركزي للمحاسبات يكشف "8 مليارات دولار منحا وقروضا منسية في الوزارات" . .. وقالت إن اتفاقيات القروض والمنح أتاحت لمصر 26 مليار دولار حتى 30 يونيو وما تم استخدامه منها اقل من 50%.

أما جريدة "مال وأعمال" فقد احتوت على:

* ترتيبات لضخ 5 مليارات جنيه في قطاع الكهرباء .. حيث يتزعم البنك الأهلي تكوين رابطة من البنوك المحلية لتمويل قرض بقيمة 3 مليارات .. وتتفاوض الشركة القابضة للكهرباء على قرض بـ 2 مليار من المؤسسة العربية المصرفية بالبحرين abc

* الإسكان تتجه إلى إلغاء مذكرة التفاهم مع بالم هيلز حول مشروع واحة أكتوبر وجهة رقابية توصي بإلغاء العقد

* مصرفيون يطالبون عامر بسرعة التفاوض على قرض صندوق النقد والتصدي للمستوردين

*    وزير الطيران: ندرس مع النقل ربط مطار القاهرة بـ السكة الحديد وتعاقدات على توريد 8 طائرات بنظام التأجير التشغيلي

*    "نوبل" تفوز بتوريد شحنات غاز مسال جديد لمصر .. المجموعة: مصر قد تصبح من أكبر خمسة مستوردين فى العالم

*    ثلاث جهات أمنية ترجح استحواذ الأهلي الكويتي على بيريوس مصر

*    زعزوع يهدد بتوقيع عقوبات على شركة بيجاس التركية بسبب حقوق الفنادق.

التلامذة يهزمون الانقلاب

أبرزت الصحف تراجع الحكومة عن قرار وزير التعليم وقامت بـ تجميد الـ 10 درجات لطلاب الثانوية، ووصفته "المصري اليوم": "وانتصر التلامذة .. الحكومة تتراجع أمام الضغوط"، وتابعت "البوابة": "طلاب الثانوية ينتصرون في معركة الـ 10 درجات".. أوضحت "الوفد" أن رئيس الوزراء يمتص فضب الطلاب قبل ساعات من اشتعال مظاهراتهم،

واستعرضت الصحف لقاء السيسي ووزير الصحة حيث أبرزت تصريحاته بـ تطبيق التأمين الصحي للجميع .. وتحسين الخدمات بالمستشفيات، ونشرت صورة للسيسي وهو يبتسم مع الوزير. والمرضي يموتون كل يوم بسبب تردي الخدمات الصحية ولا يجدون حتى أسرة داخل مستشفيات الحكومة.

وفى سياق متصل بتراجع حكومات السيسي عن القرارات التى تتخذها بغير دراسة وافية .. استعرضت "المصري اليوم" ملفا بعنوان "تراجعات حكومية" أشارت فيه إلى : 13 يونيو 2015 تأجيل نظام كروت البنزين قبل أيام من تفعيله .. 16 يوليو 2015 تم إلغاء قرار حظر استيراد القطن بعد أيام من إصداره .. 27 أغسطس 2015 وقف قرار تصدير الأرز للخارج بعد أيام من إصداره.

البنك الدولي يحذر من ثورة عارمة

"الوطن" من جانبها تحذر الحكومة من تفاقم الاحتجاجات والمظاهرات والاعتصامات وتناولت الغضب داخل أروقة الوزارات والهيئات، وأكدت أن "الاحتجاجات الفئوية تصل إلى البنك الدولي" من خلال تقارير يتلقاها عن اشتعال الوضع بمصر، وقالت إن البنك يحذر من ثورات ربيع عربي جديدة وخبراء سياسيون يستبعدون ذلك في مصر.

واستطرت: عمال المحلة يواصلون الإضراب وتجار بور سعيد يهددون بمقاطعة الانتخابات .. واستمرار احتجاج موظفي الأوقاف للمطالبة بتطبيق الحد الأدنى وتظاهر حملة الماجستير والدكتوراه أمام نقابة الصحفيين اليوم.. وغضب بين العاملين فى مترو الأنفاق بسبب إلغاء علاوة الـ 10% .. وتحذيرات من الغرف التجارية بالمحافظات من استمرار ارتفاع المواد الغذائية والتي تعدت نسبة 15%، فيما قالت "الجمهورية" إن *الفلاحون يرفضون سعر القطن الذي حددته الحكومة .. والجمعيات تصر على القرار.

إهدار 2 مليار في منظومة الخبز

وفيما يخص التموين .. كشفت "الجمهورية" أن منظومة الخبز أهدرت 2 مليار جنيه بسبب ثغرات التلاعب من أصحاب المخابز.

وعن الأوقاف .. صرح جمعة لـ "الأهرام": أغلقنا ضريح الحسين لمنع الصدام بين الشيعة والسلفيين .. وحاولت الوزارة امتصاص غضب العاملين لديها بسبب خفض الأجور فنشرت "البوابة" أن الوزارة تعد كادر الدعاة لتطبيقه يناير القادم.

الفرحة بعودة إثيوبيا في المفاوضات

مع عجز السيسي أمام أخطر قضية تهدد الأمن القومي المصري وتهدر حصة مصر من مياه النيل تؤكد الصحف مشاركة إثيوبيا فى اجتماع سد النهضة بالقاهرة والمرجح إجراؤها خلال يومين وبدت الفرحة على عناوين الصحف حتى تصريحات المسئولين تؤكد خلاف الواقع أن إثيوبيا تحترم تعهداتها!

وعن العلاقة المصرية السعودية .. أعلنت الصحف لقاء وزير الخارجية المصري ونظيره السعودي اليوم فى بالقاهرة، فيما صرح شكرى لـ "الوطن": لا خلاف مع السعودية على ملفي الإخوان وسوريا. وأجرت "الوطن" حوارا مع "سامح شكري – صرح فيه: لا خلاف مع السعودية على ملفي الإخوان وسوريا .. وإثيوبيا تحترم تعهداتها .. السيسي طلب لقاء أوباما على سبيل المجاملة حتى لا تظهر شبهة عدم الاهتمام..

شلل في شركات الصرافة

أشارت الصحف إلى انخفاض الدولار أمام الجنيه فى السوق السوداء خلال يومين، وتحدثت عن ملاحقات أمنية لشركات الصرافة والمضاربين من أجل حصار التلاعب قى السوق السوداء،وقالت "الأخبار" إن السوق يترقب عطاء المركزي اليوم وتجار العملة يمتنعون عن البيع ..  وربطت بعض الصحف بين هبوط الدولار وبين القبض على رجل الأعمال الإخواني حسن مالك.

ومن المرجح أن تقوم السلطة فى الفترة الحالية بالتحفظ على دفعة جديدة من شركات الصرافة وعدد جديد من جال الأعمال.

المؤتمر الاقتصادي بمطروح "فنكوش" جديد

بدأت صحف الانقلاب في الترويج لفنكوش جديد هو المؤتمر الاقتصادي بمطروح وعلى غرار التصريحات الوردية التى تأكد للشعب كذبها مثل ترعة قناة السويس والمؤتمر الاقتصادي وعلاج الإيدز بالكفتة، تابعت الصحف المؤتمر الاقتصادي بمطروح واستعرضت حديث وزير الاستثمار الذي أعلن مشروعات بـ 200 مليار جنيه أمام مؤتمر الاستثمار!! مؤكدا أن عجلة الاستثمار تدور وحجم الخاص منه تصل 70% للمرة الأولى منذ 2008، وتعجبت "اليوم السابع" من الغياب المفاجئ لرئيس الوزراء عن المؤتمر.

أكدت "الأهرام" استمرار دعم الدولة للمزارعين بعد تخصيص 7 مليارات جنيه لإنتاج المحاصيل الزراعية وأشارت إلى تمويل تكاليف إنتاج القمح والقطن بنسبة 100%. وهي الأموال التى تذهب إلى "كروش" الفسدة ولا يصل منها إلا الفتات للفقراء والمهمشين.

من جانبها استعرضت "المصري اليوم" ملفا خاصا بعنوان: "مصر .. عاد ملفك النووى" .. ونقلت عن د.طارق حسين: إنتاج الكهرباء النووية أرخص من الغاز وأكثر أمنا .. وأشارت إلى حديث د.محمد عاشور: 80% من الكفاءات هاجرت بعد إنفاق الملايين عليهم. ولكن يبقى الفعل بعيدا عن التصريحات ومانشيتات الصحف التى تعمل على تجميل الوجه القبيح للانقلاب الدموي.

فوضى أمنية عارمة

نشرت الصحف عدة أخبار منها: اغتيال أمين حزب النور بشمال سيناء برصاص مجهولين، ومصرع ضابط ومجندين وإصابة 10 فى انفجار مدرعة وسقوط قذيفة بالعريش، وضبط شخص وصفته الصحف بالتكفيري حاول قتل أمين شرطة بالغربية بسكين.

أبرزت الصحف قرار "إحالة فساد وزارة الزراعة إلى الجنايات" .. وأشارت إلى محاكمة هلال وفودة والجميل وقدح بتهمة الرشوة وإهدار المال العام.

Facebook Comments