تم نقل الرائد أحمد دسوقى وشهرته "أحمد تايسون"، رئيس مباحث مركز الفشن بجنوب محافظة بني سويف واثنين من المخبرين إلي مستشفي الفشن المركزي بعد قيام أهالي قرية "الحيبة" بناحية المركز بضبطهم متخفيين أثناء إحدي الحملات الأمنية المسعورة المتواصلة علي أبناء القرية.

وكان أهالي القرية قد أعلنوا استيائهم من تكرار الحملات الأمنية التي تستهدف نهب ممتلكاتهم وتحطيم منازلهم إضافة إلي اختطاف أبنائهم بلا تهم حقيقية .

كما حذر الأهالي رئيس المباحث من مداهمة منازل القرية مرة أخري مما دفعه إلي التخفي مرتدياً "جلابية" داخل سيارة ثلاجة لمداهة منزل أحد الأهالي فجر اليوم برفقة عدد من المخبرين والذين فروا بعدما اكتشف الأهالي الكمين وهاجموا السيارة.

تمكن الأهالي من الإمساك برئيس المباحث واثنين من المخبرين عند دوران القرية بعدما اعترضوا السيارة وأوسعوهم ضرباً بالعصي وقاموا بربط رئيس المباحث بالحبال وسحله في شوارع القرية .

تدخل رموز العائلات بالقرية وطالبوا من رئيس المباحث التعهد بعدم مداهمة القرية مرة أخري مقابل إنقاذه من بين أيدي الأهالي الذين كانوا قد طالبوا بقتله ليتم نقله لمستشفي الفشن المركزي بجنوب المحافظة في حالة خطيرة .

Facebook Comments