الحرية والعدالة

خلافا للقواعد القانونية المستقرة قرر مجلس جامعة الأزهر خلال اجتماعه، اليوم الأربعاء، منح أسامة العبد، رئيس الجامعة، حق فصل الطالب "المشاغب" والأستاذ الذى وصفه بالمتورط في أعمال شغب دون الرجوع إلى القضاء.

كما قرر مجلس الجامعة التابع لسلطة الانقلاب إلغاء إجازة يوم السبت خلال الفصل الدراسي الثاني لتعويض الطالب عن فترة تأجيل الدراسة.

وصرح "العبد"، خلال مؤتمر صحفي ظهر اليوم بالجامعة، أنه بحسب ما تم تعديله من لوائح المجلس الأعلى للجامعات ، فمن حق رئيس الجامعة أن يفصل أى طالب يقوم بأعمال شغب أو يخرج عن النطاق المشروع.

وهدد العبد الطلاب قائلا: "كل طالب أثار الشغب في مجلس الجامعة وعرفناه يقينا، لن يدخل إلا بعد مجلس التأديب دون الرجوع إلي القضاء ولن نتردد في إقامة العقوبة القانونية المشروعة علي من تجاوز الحدود" على حد زعمه.

ولم يتوقف الأمر عند حدود الطلاب بل توعد العبد أساتذة الجامعة مشددا على أنه من يثبت تورطه فى أعمال الشغب، يحال إلي التحقيق وقد يصل الأمر إلي فصله أيضًا مبررا ذلك بأن الأستاذ لم يحافظ علي سمعة جامعة الأزهر الشريف.

وأشار العبد إلى أن الأمن المدني المدرب موجود علي جميع أبواب الجامعة بالقاهرة والأقاليم، ويستطيع التعامل مع الطلاب المشاغبين بلا هوادة.

Facebook Comments