سادت حاله من الإضطراب والفزع بين أهالى حى عماشه وكفر الغلابه بمدينة أبوكبير محافظة الشرقيه إثر تحول شارع أبوعوض ومحيط مدرسة الزهراء الى حرب عصابات بين عدد من البلطجيه وتجار المخدرات نتج عنها مقتل شقيق تاجر مخدرات بابوكبير يدعى محمود غانم في ظل الغياب التام لقوات الامن التي لم تحضر لموقع الاحداث مطلقا رغم استغاثات الاهالى واتصالاتهم بمركز شرطة أبوكبير والذي لم يرد على أي من هذه الاتصالات والاستغاثات

محمد حسن أحد سكان الحى يصف حالة الفزع والرعب التي انتابت الاهالى جراء هذه الاحداث المؤسفه ويقول سمعنا دوى الرصاص المنبعث من الأسلحة الاليه وكاننا في شيكاغو أو في فيلم أكشن وهو االامر الذى أدى الى فزعنا وفزع أطفالنا فاستغثنا بقوات الامن والتي لم تحضر على الاطلاق

إبراهيم السيد أحد سكان الحى يقول رغم تواجد قوات الامن داخل مدينه أبوكبير أمس الجمعه بكثافه غير عاديه للتصدى للتظاهرات التي تخرج بشكل يومى بمدينه أبوكبير رفضا للنظام الحالي إلا أننا لم نلمس لهم أي تواجد وقت أن أستغثنا بهم واشار الى انهم يعملوةن لمهمة محدده ومرسومه لا يتعدونها وهى الحفاظ على أمن النظام الحالي ومجاربه الرافضين له

حالة الفزع والرعب التي سيطرت على شارع أبوعوض ومحيط مدرسه الزهراء لم تكن حدثا طارئا ويؤكد الاهالى أن هذه الاحداث متكرره والمتكرر أيضا هو الغياب التام للتواجد الامن الذى لا يظهر فقط إلا أثناء خروج المظاهرات الرافضه لحكم العسكر كما أكدوا انعدام الامن وضعفه الشديد وتغافله عن أرباب السوابق والبلطجيه الذين زاد تواجدهم بشكل ملحوظ في الأيام الماضيه في ظل كثرة حوادث السطو على الطرق والسرقه بالاكره خاصة على طريق أبوكبير أبوحماد

Facebook Comments