قال هيثم أبو خليل – مدير مركز ضحايا لحقوق الإنسان, إن ملف المعتقلين في سجن العازولي الحربي كارثة يجب أن تفتح فوراً, مؤكدا أن السجن مخبأ فيه مفقودين ومعتقلين منذ مذبحة المنصة وفض رابعة.

وأشار فى تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" إلى أن هناك حالة من التكتم علي أسمائهم بصورة غريبة.
واستطرد: "ممكن تسميه شغل عصابات بتخطف مصريين كأسري !! بدون نيابات..؟ ولا جلسات ولا عرض علي محكمة..؟.

وتسال: "نكلم مين في البلد دي علشان يفتح سجن العازولي نشوف البلاوي اللي فيه..؟, مش مكفيهم 42 سجن.. كمان فتحوا السجون الحربية للمدنيين..؟

Facebook Comments