كتب: جميل نظمي

في ظل الأزمات الاقتصادية المتلاحقة، التي يتم تحميلها للشعب بزيادة الأسعار وفرض ضرائب جديدة، يتم إهدار أموال المصريين عبر الصناديق الخاصة بالوزارات والمؤسسات الحكومية.

وتشهد ساحات الانقلاب جدلا ساخنا حول تلك الأموال، حيث صرح أمس، النائب برلمان الدم عصام الفقى، أمين سر لجنة الخطة والموازنة، بوجود 600 مليار جنيه في الصناديق الخاصة بمؤسسات الدولة ولا أحد يعلم عنها شيئا.

وقال "الفقى" فى تصريحات صحفية، إن هذه الصناديق تنفق على الأقل 600 مليار جنيه سنويًا دون رقيب و"محدش عارف عنهم حاجة"، مشيرًا إلى أن إدخال 10 صناديق فقط منها للموازنة العامة سيوفر المبالغ المطلوبة لرفع مخصصات الصحة والتعليم وتوفير النسب التى حددها الدستور.

وأشار إلى أن هناك 90 مليار جنيه يمكن توفيرهم من خلال التصالح مع البناء على الأراضى الزراعية، مؤكدًا أن المهندس إبراهيم محلى رئيس لجنة التصالح، أوضح أن هذا المبلغ ممكن تحصيله من تلك المصالحات.

Facebook Comments