كتب أحمد علي

طالبت منظمة "هيومن رايتس مونيتور" سلطات الانقلاب الإفراج الفوري عن الطالب "السيد طارق السيد النمرسي"، الشهير بـ"عمر طارق"، والبالغ من العمر 22 عامًا، الذي يدرس بالفرقة الثالثة كلية "التجارة"، والمقيم بـ"سيدي بشر قبلي بالإسكندرية" بعدما تم اختطافه حال وجوده بمقر عمله في أحد محلات العطور بشارع "المسرح"، بتاريخ  10 سبتمبر الجارى.

وقالت المنظمة عبر صفحتها على فيس بوك اليوم، إن الطالب حُرم من حريته تعسفيًا، وطالبت باحترام مواد الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، وأدانت ما تقوم به سلطات الانقلاب  من انتهاكات ممنهجة بحق المواطنين والتى تعد جرائم ضد الإنسانية باستمرارها في انتهاج سياسة الإختفاء القسري.

كان شهود العيان الموجودين بالمنطقة التى تم اختطاف الطالب منها قالوا إن مجموعة من الأفراد يستقلون عربة بيضاء قد داهموا المحل وألقوا القبض عليه دون سند قانوني وأبلغوا أسرته التي قامت بدورها بتقديم العديد من الشكاوى والمُطالبات للجهات المعنية لكن دونما اكتراث بالمُعاناة التي تعيشها الأسرة، التي تكبدت الكثير من الخسائر المادية والإجتماعية والنفسية.

Facebook Comments