الحرية والعدالة

قال أسامة رشدي القيادي بالتحالف الوطني لدعم الشرعية إن الفريق عبدالفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري الدموي في مصر، ذهب إلى الإمارات بحثا عن الدعم المالى الذي يمهد له الطريق إلى الرئاسة قبل تنفيذ سياسات التقشف على الشعب حاله تنصيبه.

وأضاف رشدي في لقاء مع قناة "القدس" اليوم الأربعاء أن مصر تواجه أزمة اقتصادية طاحنة وأزمة بترول يحاول السيسي مواجهتها بدعم إماراتي حتى يصل إلى الرئاسة ثم يبدأ تطبيق سياساته التقشفية على الشعب.

وبشأن بيان الخارجية الأمريكية حول حقوق الإنسان في مصر، وصف رشدي التقرير الأمريكي بـ"الانتقائي"، مطالبا بالتحقيق في كل جرائم الانقلاب ضد الإنسان، مشيرا إلى وجود قرابة ال 23 ألف معتقل يعانون من سوء الأوضاع الصحية والإنسانية في سجون الانقلاب، من بينهم أحمد ماهر وأحمد دومة ومحمد عادل.

Facebook Comments