القليوبية – محمود شنقير:

طالب الدكتور محمد فراج مستشار وزير الزراعة بحكومة الإنقلاب المزارعين بعدم ذبح اناث الماعز مؤكدا انها ثروه ستعود عليهم وعلي اسرتهم بالربح الوفير معقبا بقوله ( اللي هتاخد معزتين هتبقي من الاعيان خلال شهرين ).

واكد عقب قيامه بتوزيع 100 راس ماعز علي 50 فلاحا من الاسر الاكثر فقرا بمحافظه القليوبية انه تم اختيار تلك الاسر بالتنسيق مع مديرية التضامن الاجتماعي بعد عمل البحوث والدراسات الخاصه بذالك , منعا لاي مجاملات في الاختيار علي حد قوله.

يأتي هذا في الوقت الذي تراجع إنتاج محافظة القليوبية من الدواجن إلى 40% بعد أن كانت تتجاوز 65% من إجمالى الإنتاج على مستوى الجمهورية، بسبب أسعار الأعلاف المستوردة، حيث ارتفع سعر الطن من 3.8 ألف جنيه إلى 4 آلاف جنيه، ويشمل فول الصويا والذرة الصفراء والمركزات، ما أدى إلى زيادة تكاليف المزارع والتأثير على أسعار الدواجن. وتنتشر فى القليوبية مزارع الدواجن وتتركز فى مدن «طوخ» و«القناطر الخيرية» و«بنها».

وقال أحمد نصار، المدير التنفيذى لبورصة الدواجن فى بنها، إن عدداً كبيراً من مزارع الدواجن أُغلقت بسبب ارتفاع تكاليف الإنتاج، فضلاً عن أزمات الوقود خلال الفترة الماضية التى أثرت على تكاليف نقل إنتاج المزارع، فضلاً عن السيارات المجهزة بالثلاجات التى تحمل الدواجن المجمدة إلى المحلات التجارية، إضافة إلى أن التراجع الكبير فى حركة السياحة أثّر سلباً على نشاط مزارع الدواجن، حيث انخفض طلب الفنادق والمطاعم على الدواجن بشكل حاد.

وأكد الحاج جعفر عمر، صاحب مزارع دواجن بمدينة القناطر الخيرية، أن المزارع تواجه ارتفاع أسعار الأدوية البيطرية إضافة إلى الأعلاف، وكذلك انتشار بعض الأمراض التى لم يتم تشخيصها وتحديد علاجها من قبل البيطريين مثل مرض «ip» فمنهم من يشخّصه على أنه أنفلونزا الطيور بينما يصفه آخرون على أنه مرض «نيو كاسل»، ولا توجد متابعة من الطب البيطرى للمزارع الواقعة فى نطاقه بانتظام، بالإضافة إلى عدم توفير الأمان الحيوى فى معظم المزارع، مشيراً إلى عدم توافر أفران حرق الدجاج النافق فى المزارع.

ويضيف الحاج جعفر أن بنك التنمية والائتمان الزراعى يتعنت مع أصحاب المزارع ولا يتيح لهم قروضاً للتشغيل كما كان يفعل فى السابق، وهو الموقف ذاته من باقى البنوك، إضافة إلى أن وزارة الزراعة فى السابق كانت تجدد ترخيص المزرعة بمبلغ 100 جنيه لثلاث سنوات ارتفعت إلى 1000 جنيه كما أن حالة الانفلات الأمنى تؤدى لمخاطر يتعرض لها سائقو النقل بحمولاتهم من الدواجن والاستيلاء عليها.

يذكر أن المهندس محمد عبد الظاهر، محافظ القليوبية بحكومة الإنقلاب ، قرر في مطلع نوفمبر الماضي تحويل بورصة الدواجن بالقليوبية إلى بورصة عامة لكل المنتجات الغذائية والحيوانية والخضراوات والفاكهة، لتقديم منتجات غذائية وحيوانية وخضراوات وفاكهة بأسعار مناسبة لمواجهة الارتفاع الجنونى للأسعار.

Facebook Comments