تعرضت الإسكندرية صباح اليوم الأحد، للأمطار الغزيرة، ما تسبب في غرق الشوارع بمياه الأمطار التي اختلطت في بعض الأماكن بمياه طفح الصرف الصحي وارتفعت المياه لتغطى السيارات وتغرق الشوارع في ظل حاله من التردي وسوء التعامل مع المشكلة من قبل المسؤولين وهو ما يعكس حالة الفشل وضعف البنية التحتية لعروس البحر المتوسط.

وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعى عددا من الصور التى تعكس حالة التردى وفشل الحكومة فى التعامل مع الازمة حيث تظهر الفيديوهات غرق الشوارع وعدد من الانفاق وشلل مرورى تام وتوقف العمل فى عدد من المؤسسات فضلا عن محاصرة مياه الامطار لعدد آخر منها ناهيك عن اختلاطها بطفح مياه المجارى نتيجة لتهالك شبكة الصرف الصحى بالمحافظة

 

وكان نشطاء التواصل الاجتماعى قد أطلقوا هاشتاج ساخرا من الأوضاع التى تعيشها مدينة الاسكندرية تحت عنوان #احيه_غرقتونا ودونوا عليه تعليقاتهم حول الازمة التى تتعرض لها عروس البحر المتوسط فى ظل تردى البنية التحتية لها، وهو الأمر المتكرر مع هطول الأمطار من وقت لآخر دون وجود حول عملية من قبل المسئولين بحكومة الانقلاب للتعاطى والاستعداد لمثل هذه الأجواء.

Facebook Comments