كشف الدكتور محيي عبيد -نقيب عام الصيادلة- عن كارثة كبرى بأن ارتفاع أسعار الدولار قضى على حوالي من 200 إلى 400 دواء، مطالبا برفع أسعار الأدوية حماية لشركات صناعة الدواء الوطنية من الخسائر، حسب تصريحاته.

وقال -في حوار مع موقع "مصر العربية"، اليوم الأحد-: «من 200 إلى 400 صنف دوائي اختفى من السوق المِصْرية بسبب ارتفاع سعر الدولار؛ حيث إن مِصْر لا تنتج مادة خام بل تستورد 95% من المواد الخام من دول الخارج، ورغم ارتفاع سعر الدولار إلا أن سعر الدواء لا يزيد ومن ثم تتكبد الشركات خسائر فادحة مما يدفعها إلى وقف إنتاج أنواع معينة من الأدوية لوقف نزيف الخسائر وانهيارها في حالة استمرار صناعة تلك الأدوية».

وأوضح أن حجم إنتاج مِصْر من ألبان الأطفال "صفر"، مضيفا «نستورد ألبانا بمقدار 50 مليون عبوة سنويًا». مشددا على أن النقابة واجهت بشكل قاسٍ جدًا أمر إسناد توزيع ألبان الأطفال المدعمة لإحدى شركات الأدوية الخاصة بدلًا من الشركة المصرية لتوزيع الأدوية، كما أعلنت أنه لا يمكن السماح لشركة خاصة بتوزيع مثل هذه المنتجات الحيوية المدعومة من الدولة لمستحقيه.

Facebook Comments