الحرية والعدالة

في تِأكيد على تواصل دعم الولايات المتحدة الأمريكية لسلطات الانقلاب العسكرى الدموى في مصر، أعرب جون كيرى وزير الخارجية الأمريكي، اليوم الأربعاء، عن أمله في اتخاذ قرار يعيد استئناف المساعدات الأمريكية الكاملة لمصر، والتى تبلغ 1,5 مليار دولار.

وصرح كيري- في جلسة استماع لمناقشة طلب ميزانية وزارة الخارجية قائلا- "نريد لهذه الحكومة الانتقالية النجاح، ونحن ملتزمون لمحاولة المساعدة في ذلك، "وفقا لبوابة الأهرام".

وكانت واشنطن قد جمدت في أكتوبر جزء كبيرًا من المساعدات البالغة 1,5 مليار دولار، معظمها مساعدات عسكرية لمصر، عقب الانقلاب الذى أطاح بالرئيس المنتخب الدكتور محمد مرسى، حيث مارست سلطة الانقلاب إجراءات قمعية قتلت على إثرها الآلاف وجرحت واعتقلت عشرات الآلاف من أنصار الرئيس المنتخب، وسط صمت دولى يصل إلى حد التواطؤ.

وأضاف "نأمل في أن نتمكن من منح تلك المساعدات، بشرط أن يكتب فريقنا فقرة تتعلق ببعض الأمور التي نتوقع منهم أن يفعلوها"، دون الإفصاح عن طبيعة تلك الفقرة وعلاقتها بالمصالح الأمريكية في المنطقة.

وتابع "آمل أن أتمكن من اتخاذ القرار المناسب في الأيام المقبلة، وعندما أقول في الأيام المقبلة فإنني أعني في الأمد القصير".

وردًا على سؤال حول ما إذا كانت الإدارة الأمريكية ستفرج عن المساعدات قبل الانتخابات الرئاسية المتوقعة هذا الربيع في مصر لتشكل دعما إضافيا لرجل أمريكا عبد الفتاح السيسى، قال كيري: "لا أستطيع القول بالتأكيد، ولكننا نأمل في أن نتمكن من أن نفعل ذلك قريبًا جدا".

Facebook Comments