اتهمت زوجة الصحفى محمود مصطفى علي سعد، داخلية الانقلاب باختطاف زوجها قسريًّا، الجمعة، من مطار القاهرة، في أثناء مغادرته البلاد على الخطوط الجوية المصرية متجهًا إلى العاصمة البريطانية لندن.

وتقدمت الزوجة "نيفين عبد العظيم" ببلاغ للنائب العام طالبته فيه باتخاذ الإجراءات القانونية وإلزام وزارة الداخلية بالكشف عن مكان احتجازه، الذي اقتيد إليه من صالة مطار القاهرة الساعة الثالثة عصر يوم الجمعة الماضي.

وجاء في البلاغ المقيد برقم 18529 عرائض النائب العام، أنه باتصال "السيدة نيفين زوجة الصحفى المحتجز للاطمئنان عليه في أثناء وجوده بالمطار الجديد في صالة المغادرة أبلغها بأن قوات أمن المطار احتجزته دون أسباب واضحة".

وأضاف البلاغ أن "زوجة محمود مصطفى فقدت الاتصال به وأُغلق هاتفه المحمول، وبسؤال سلطات أمن مطار القاهرة عنه أمس السبت، أكدت عدم وجوده، نافيةً معرفتها به وبمكان احتجازه.

Facebook Comments