كتب – عبد الله سلامة

فشلت حكومة الانقلاب في التعامل مع أزمة الأمطار في عدد من المحافظات المِصْرية للعام الثاني على التوالي، التي أسفرت، حتى اليوم، عن مقتل 6 أشخاص وإصابة العشرات في محافظتي الإسكندرية وكفر الشيخ.

ففي الإسكندرية تسبب سقوط كابل كهرباء الترام في منطقة محرم بك في وفاة شاب وطفلين صعقا بالكهرباء، وهم "علي خالد علي" 8 سنوات، و"أحمد خالد علي" 4 سنوات وإسلام باهر متولي"29 سنة"، إضافة إلة وفاة القبطان "حسن الناضوري" 22 سنة داخل سيارته نتيجة أزمة قلبية، فيما توفي "طه محمد طه" 25 سنة صعقا في المنشية نتيجة سقوط كابل كهرباء داخل حفرة.
 
وفي كفر الشيخ، لقي مواطن مصرعه وأصيب آخر صعقا بالكهرباء، إضافة إلى تدمير الأقفاص السمكية التى يعيش من خلالها معظم سكان مركز مطوبس، كما تسببت الرياح والعواصف فى تكسير الأخشاب مما أدى إلى فقدان الأسماك.

وشهدت المحافظات المتضررة حالة من الاستياء الشديد في أوساط المواطنين، جراء فشل مسئولي الانقلاب في التعامل مع الأزمة والاكتفاء بالتصريحات.

كما حدث من إعلان وحيد سعودي -المتحدث الرسمي باسم هيئة الأرصاد الجوية- من استمرار التقلبات الجوية التي تشهدها كافة محافظات الجمهورية، والأمطار والسيول، حتى يوم الأربعاء المقبل.

وكعادتة في ركوب الموجة، دفعت المنطقة الشمالية العسكرية بعدد من الـ"مينى باص" لنقل الأهالى، وسط تساؤلات عن أسباب مجيء التحرك من الجيش وليس من مسئولي الانقلاب بالمحافظة؟

وفي سياق متصل، تسببت الأزمة في انقطاع الكهرباء عن العديد من محافظات الصعيد، جراء خروج محطة محولات نجع حمادي 500 عن الخدمة، وفصل دائرتين كهربائيتين المغذيتين لمحطة محولات نجع حمادى، ما تسبب في قطع الكهرباء بمحافظات أسوان والبحر الأحمر والوادى الجديد والأقصر وقنا وسوهاج.

 

 

Facebook Comments