أدان التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب ماوصفه بالحادث الاجرامي الذي طال رائد شرطة واصاب أمين شرطة ومواطن في ميدان لبنان بمحافظة الجيزة ، مؤكدا أن استمرار سلطة التفجيرات في التضحية بابناء الشرطة أو الجيش – عمدا أو اهمالا – للتأثير علي الحراك السلمي للثورة ونشر الكراهية في الوطن لن يجدي.

وقدم التحالف في بيان له اليوم تعازيه لأسر الضحايا ، مهيبا بأنباء الوطن في الشرطة والجيش الانتباه ودراسة الموقف ميدانيا جيدا بعيدا عن حملات الكذب والتضليل ، ليتأكدوا أن العمليات القذرة أحد ادوات الانقلاب المخرب لتحويل مصر الي تكية لصالح قلة انقلابية مجرمة بعينها تغتصب كل شيء وتضحي بأقرب الناس اليها وترمي بالفتات للجميع .

كما شدد التحالف على أنه سيظل عدو العنف والارهاب ، وسيواصل خلف كل الثوار والثائرات الثورة المجيدة لاسقاط الانقلابيين القتلة داعمي العنف والاجرام والارهاب

Facebook Comments