أنس الطوخي – بورسعيد

شنت ميلشيات أمن الانقلاب حملة أمنية موسعة، في محافظة بورسعيد اليوم السبت ، تتقدمها المدرعات وعربات الأمن المركزي والضباط الملثمين؛ وذلك لاعتقال رافضي الانقلاب العسكري و مداهمة منازلهم

أسفرت الحملة عن اعتقال إبراهيم الدسوقي من منزله كما قامت باقتحام عدد من منازل رافضي الانقلاب اثناء عدم تواجدهم فيها

تأتي هذه الحملة في إطار الحملات الشرسة التي تشنها ميليشيات الانقلاب بالمحافظة لملاحقة رافضي الانقلاب العسكري، رجالاً ونساء وأطفالاً وشيوخًا.
وأصدر التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب بيانا تستنكر فيه حملات المداهمة، والاعتقال مؤكدا استمرار الفعاليات السلمية حتى اندحار الانقلاب .

يذكر أن قوات الانقلاب حولت محافظة بورسعيد إلى ثكنة عسكرية، ضاق منها المؤيد والمعارض؛ بسبب غلق الشوارع الرئيسية ومحاصرة المؤسسات الحكومية والميادين المهمة في المحافظة

Facebook Comments