أحمد نبيوة
قال العميد صفوت الزيات، الخبير الإستراتيجي: إن الهدف من تسريب شفيق هو توصيل رسالة لمحبيه، بأن ما حدث في 3 يوليو هو انقلاب عسكري مكتمل الأركان.

ولفت الزيات- خلال لقائه ببرنامج مصر الليلة على الجزيرة مباشر مصر- إلى أن الأمارات تعلم أن الانقلاب سينقضي، وهم يريدون أن يسيروا مع الطريق للنهاية، لافتا إلى أن الأصوات التي حصل عليها شفيق ليس الحزب الوطني فحسب، لكن هناك من أيده من الذين يحملون عداء للتيار الإسلامي، وعلى رأسهم المسيحيون .

وأكد أن التيار الإسلامي كان أفضل القوى السياسية احتراما للديمقراطية، فقد قاموا بالسير في خطوة قوية للوصول نحو الديمقراطية، وقد اختلفت الأحزاب الإسلامية، لكنهم وصلوا إلى صناديق الانتخابات ومارسوا الديمقراطية بطريقة صريحة.

وشدد على أن شفيق فجر مفاجئة بأن الانتخابات المقبلة سيكون مصيرها مثل مصير الانتخابات الرئاسية السابقة في عهد المخلوع مبارك .

 

 

Facebook Comments