أنس الطوخي – بورسعيد

أكدت مصادر مقربة من أسرة الدكتور أكرم الشاعر، النائب البرلماني السابق والقيادي بجماعة الإخوان المسلمين، أن ما نُشر من أخبار تفيد بإلقاء القبض عليه عارية تماما عن الصحة .

وأكدت المصادر أن الانقلاب يريد تحقيق مكاسب وهمية بالإعلان عن القبض على الشاعر، وأضاف المصدر أن الشاعر خارج البلاد منذ ما يزيد عن عام، وعلى الرغم من ذلك وجهت له النيابة العامة تهمة التحريض على اقتحام قسم شرطة العرب ببورسعيد عقب فض اعتصام رابعة العدوية، والذي راح ضحيته 6 قتلى من مؤيدي الشرعية بالمحافظة خلال مشاركتهم في مسيرة تندد بمجزرتي رابعة العدوية والنهضة.

Facebook Comments