الحرية و العدالة

وصف الكاتب والمحلل السياسي محمد القدوسي نظام الانقلاب بأنه يعانى من مرض "الصرع الكلبى"، مستشهدا بالجدل الدائر حول تحصين قرارات اللجنة العليا لمسرحية الانتخابات الرئاسية.

وقال، خلال مداخلة هاتفية لفضائية "الجزيرة مباشر مصر": "إلغاء تحصين قرارات اللجنة العليا للانتخابات لا يمكنه أن يمنح شرعية للانقلاب، واللعبة تدور حول تغييب الشعب واستبداله بقرارات ما أنزل الله بها من سلطان، بدليل أن السياسيين الذين رفضوا التحصين، أمس، يصرحون اليوم بتفهم القرار"!!.

وتهكَّم: "الكذب بات واضحًا أمام الجميع، والسلطة جعلت مجموعة من الأحزاب التي هي ديكور الانقلاب بديلًا عن الشعب وإرادته وخيارته، وبالتالي تستشير بهم، رغم أن هؤلاء أشخاص يمثلون أنفسهم، ولا يشكِّلون شيئًا من الشارع، وأكبر حزب في هذه الأحزاب لو شارك في الانتخابات لن يحصل على 30 صوتًا أو كرسي واحد في البرلمان"، على حد قوله.

Facebook Comments