طالبت الدكتورة منى مينا – أمين عام نقابة الأطباء ، جموع الأطباء المضربين بشكل جزئي عن العمل، بالبدء في اتخاذ خطوات تصعيدية وتقديم استقالات جماعية ، للضغط على وزارتي المالية والصحة بحكومة الانقلاب، لتنفيذ مطالبهم في حال استمرار تعنت الوزارتين تجاه حقوقهم. 
وأضافت مينا – خلال المؤتمر الذي نظمه "المؤتمر الدائم لعمال الإسكندرية" اليوم السبت، بعنوان (لا لحبس العمال)، أن الأطباء لم يقوموا حتى الآن بالدخول في إضراب كلي عن العمل، حرصاً على حق المريض في تلقي العلاج، بالرغم من تأثيره الأقوى حفاظا على حقوق المرضى. 
وأوضحت أمين الأطباء، أن الأطباء قدموا مشروع كادر المهن الطبية إلى الحكومة الحالية، والذي يتضمن تحسين أوضاع الأطباء، ولكن الحكومة استبدلته "بكادر" يعطي الأطباء نظام حوافز مشوه وحقوق ضعيفة، لافتة إلى ضرورة استجابة الحكومة لمطالب الأطباء، بدلاً من تصويرهم على أنهم يعطلون مصالح المرضى. 
كما طالبت مينا الحكومة الحالية، بضرورة وضع منظومة حقيقية للعلاج، تتمثل في إقرار كادر الأطباء، وتدريب هيئات التمريض بالمستشفيات، وزيادة ميزانية الصحة.

Facebook Comments