الحرية والعدالة

استنكرت هيئة الدفاع عن المعتقلين بالشرقية حالة التعذيب الوحشية، واستخدام الأساليب القمعية بحق المعتقلين في سجن معسكر الأمن المركزي بالعاشر من رمضان.

وقالت هيئة الدفاع عن المعتقلين، إنه تم اختطاف الطالبين إبراهيم رجب وبلال مرسي من موقف الأردنية، واقتيادهم إلى معسكرات الأمن المركزي، وتعرضا لتعذيب وحشي على يد ضباط من الأمن الوطني للاعتراف بجرائم ملفقة، والاعتراف على آخرين، وذلك عن طريق الصعق بالكهرباء، وتعليقهم في سقف الحجز، وإلقاء الماء المثلج عليهم، وتركهم دون غطاء أو ملابس، وغير ذلك من أساليب اﻻعتداء الوحشي.

طالبت هيئة الدفاع عن المعتقلين بالشرقية، المحامي العام بالمحافظة بضرورة التدخل لوقف التعذيب الوحشي في معسكرات الأمن المركزي بالزقازيق والعاشر من رمضان.

كما طالبت منظمات حقوق الإنسان والمجتمع المدني والمجلس القومي لحقوق الإنسان بضرورة التدخل الفوري لوقف تلك الانتهاكات التي قد تعرض حياة المعتقلين للخطر.

Facebook Comments