كتب: كريم حسن

أرسل المعتقلون بسجن ملحق وادى النطرون بمحافظة البحيرة رسالة من للشباب الثائر الرافض للانقلاب العسكري فى الشوارع المصرية.. داعين إياهم إلى الالتزام بالصبر والثبات على المبدأ، واستمرار الثورة حتى دحر الانقلاب.

وقال المعتقلون في الرسالة التي تم تسريبها من داخل السجن: شبابنا الكرام الثائر الصامد نبعث اليكم هذه الرسالة بمناسبة عيد الأضحى للتأكيد على الصمود والثبات "حيث أرسلت الرسالة خلال أيام العيد".

وأضافوا: "الصبر أقوى سلاح يشرعه الضعيف فى وجه جلاديه"، مطالبين الشباب بمزيد من الصبر والثبات والتضحيات لإعادة الشرعية المغتصبة.

وتابعوا: "إذا كانت التضحية والثبات سمة الأنبياء فأين أنتم من هؤلاء"؟ مؤكدين أن صحابة النبي ضربوا أرقى الأمثلة في الغزوات والفتوحات.

وقالت الرسالة: "أنتم شبابنا القوي الصامد الصابر دوما، المسجد الأقصى ينتظركم فكونوا محرريه، وخذوا أهبتكم والله معكم ولن يخذلكم واصبروا وصابروا ورابطوا".

واختتم المعتقلون رسالتهم قائلين: "شبابنا الطاهر.. النصر قادم لا محالة ينصر الله من يشاء وهو القوي العزيز، تقبل الله منا ومنكم وكل عام وأنتم بخير".

Facebook Comments