أنس الطوخي – بورسعيد

احتجز، منذ قليل، أمن الكنيسة الإنجيلية بشارع 23 يوليو ببورسعيد، إسماعيل محمد زكريا أحد مؤيدي الشرعية، داخل سيارة شرطة تأمين الكنيسة، وقاموا على الفور بالاتصال بميليشيات الانقلاب العسكري لتسلُمه .

يذكر أن المعتقل هو نجل المهندس محمد زكريا شعبان، أمين حزب الحرية والعدالة ببورسعيد، وشقيق عمر محمد زكريا شعبان والذي استشهد في مجزرة رابعة العدوية في أغسطس الماضي.
من جانبه اعتبر التحالف الوطني لدعم الشرعية بالمحافظة الحادث جريمة جديدة تضاف إلى سلسلة الجرائم والانتهاكات التي يرتكبها الانقلاب بشكل يومي، وأكد التحالف أن نيران الثورة في الشوارع المصرية ستستمر ولن تخمد حتى يسترجع العشب المصري حريته التي سلبها الانقلاب العسكري .

Facebook Comments