كتب أحمد علي:

اقتحمت قوات أمن الانقلاب مدينة القرين بالشرفية بعدد من المدرعات والسيارات فى محاولة لإرهاب وترويع أهالى المدينة، بعدما خرجت مسيرة تهتف بسقوط الانقلاب وتجدد العهد مع الشهداء والمعتقلين فى استكمال النضال الثورى بكل سلمية حتى عودة جميع الحقوق المغتصبة.

وذكر شهود العيان أن قوات أمن الانقلاب بأعداد كبير اقتحمت المدينة من جهة كوبري الصنايع وانتشرت فى الشوارع.

وكان ثوار مدينة القرين قد انتفضوا صباح اليوم فى مسيرة جابت عددًا من الشوارع والأحياء وسط تفاعل ومشاركة من جموع الأهالى، مطالبين برحيل السيسى وعصابته والإفراج عن المعتقلين والقصاص لدماء الشهداء ووقف نزيف الانتهاكات والعبث بمقدرات البلاد.

ونظم ثوار الشرقية عدة مظاهرات صباحية مع انطلاق الأسبوع الثورى الجديد "عيدنا ثورة  إيدنا واحدة" بدعوة من التحالف الوطنى لدعم الشرعية ضمن موجة "ارحل" الممتدة، وكان أبرزها المظاهرات التى خرج بها ثوار الحسينية وفاقوس، مجددين دعوتهم لجموع الشعب المصرى بالانتفاض والانضمام للثوار فى ميادين الحرية لإنقاذ البلاد.

Facebook Comments