كتب جميل نظمي:

سجل ليل الخميس-الجمعة في سوريا، خروقات جديدة لاتفاق الهدنة الروسي-الأمريكي، من خلال شن الطيران الحربي التابع للنظام سلسلة من الغارات على قرى وبلدات بريف إدلب، أسفرت عن سقوط ثلاثة جرحى.

وقال الناشط الإعلامي مصطفى قنطار، في تصريحات إعلامية، اليوم، إن "الطيران الحربي شن غارات بالصواريخ الفراغية على قرية معرشمشة التابعة لمدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي، ما أدى إلى جرح ثلاثة مدنيين، أم وطفليها".

وأضاف قنطار أن "الطيران الحربي استهدف كذلك قرية دير الشرقي، في حين ألقى الطيران المروحي أسطوانات متفجرة على قرية سنجار دون أنباء عن إصابات"، مشيراً إلى أن "مدينة إدلب شهدت صباح اليوم الجمعة هدوءاً حذراً، لم يسجل خلاله أي خروقات".

وسجل سقوط أول قتيل، أمس الخميس، باستهداف قوات النظام لأحياء مدينة حلب بالقناصات والرشاشات الثقيلة، في خرق واضح للهدنة الروسية الأمريكية والتي تدخل يومها الخامس.

وكان "الائتلاف السوري" المعارض قد وثق حتى أمس، 84 خرقًا للهدنة قامت بها قوات النظام في المناطق السورية الخاضعة لقرار وقف إطلاق النار.

Facebook Comments