أحمد نبيوة
قالت سناء عبد الجواد – زوجة الدكتور محمد البلتاجي القيادي بحزب الحرية والعدالة – إن حبس البلتاجي عامًا بزعم إهانة القضاء جاء لأنه أحرج محكمة الجنايات التي تحاكمه مع الرئيس الشرعي د. محمد مرسي في مهزل
ة قصر الاتحادية.
وأضافت زوجة البلتاحي – خلال اتصال هاتفي للجزيرة مباشر مصر – أنه أكد للشاهد وهو أحد ضباط الحرس الذي قال له إنه لم يكن موجوداً في القاهرة في أحداث الاتحادية وقال له أنا لم أكن موجودا هل رأيتني قال نعم رأيتك، ولكن البلتاجي أكد أنه كان متواجدا بالفيوم في لجنة الحوار المجتمعي لمناقشة دستور 2012
وأوضحت أنه عندما كشف زيف وتزوير القضية وتلفيقها ومطالبته بحقه بكشف الظلم ورفعه عن نفسه اصدروا حكما في حقه بأنه أهان القضاء فقط لأنه يؤكد للجميع أنه لم يكن حاضرا وقت وقوع أحداث الاتحادية وأن هذه القضية ملفقة، وانه انتقاما من وقوفه الصامد بالتحرير في ثورة يناير وضد الانقلاب العسكري.
وأكدت عبد الجواد، أن الانقلابيين يريدون كسر صمود الشعب المصري ويسعون لإصدار أحكام مماثلة لكل رافضي الانقلاب، مؤكدة أنهم لن يكسروا الأحرار، موضحة أنها خسرت كل شيء إلا اليقين في الله فقد خسرت أسماء وحبس زوجها واعتقل ابنها أنس وليس أمامنا سوى المشاركة في الحراك الثوري حتي كسر الانقلاب العسكري الغاشم.

Facebook Comments