أدان حزب "الأصالة" العدوان الصهيوني الغاشم على قطاع غزة، مشيراً إلى أن القطاع يُعد بقعة حرة من أرض العروبة يتم عزلها بواسطة قوى انقلابية كان الأجدر بها أن تكون قضيتها حماية الأراضي العربية.

وقال الحزب – في بيان له منذ قليل – إن قوات العدوان الصهيوني تقصف بعض المناطق في خان يونس ورفح من قطاع غزة، في ظل صمت وخزي عربي، بعدما تفرغ حكام الاستبداد والطغيان والانقلابات العسكرية لحروب شعوبهم وقمعهم، وتقديم فروض الطاعة والولاء للعدو الصهيوني كمهر يتقربون به لأمريكا.

وأكد بيان الحزب أن كل الشرفاء على يقين بنصر الله للمقاومة في غزة أرض العزة، ولكن ما حدث عار يلحق بأنظمة شاخت وصارت عتيقة، لا يشغلها سوى الحفاظ على كراسيها لها وللورثة.

وشدّد على أن ثورة الشعب المصري ضد الانقلاب الدموي وحكمه الفاشي هي الخطوة الأولى نحو تحرر الشعب وتحرر إرادته وأراضيه، مضيفًا: "ثورتنا مستمرة حتى إسقاط الانقلاب العسكري وتحرير الشعوب والأراضي المحتلة".

Facebook Comments