كتب: جميل نظمي

خرجت "القاهرة" من "تصنيف أفضل المدن في العالم من حيث الثراء والرخاء الاقتصادي"، الذي يضم 100 مدينة حول العالم، هي الأفضل من حيث الوضع الاقتصادي، والذي تصدره "شركة أركاديس للاستشارات".

وحلت سنغافورة في المركز الأول، واحتلت مدينة دبي في دولة الإمارات المركز الرابع على مستوى العالم من حيث الثراء والرخاء، بينما خرجت القاهرة من التصنيف نهائيا.

واحتلت "هونج كونج" المركز الثاني على القائمة، حيث لاحظت "أركاديس" أنها تضم مستوى عاليًا من البنية التحتية، ولديها "اقتصاد نابض بالحياة"، كما أنها تجمع عددًا كبيرًا من المواهب المؤهلة بأعلى المهارات وأفضل التدريب.

وجاءت مدينة لندن في المركز الثالث، إلا أن الشركة نصحت بالاهتمام بالبنية التحتية في المدينة وتطويرها بصورة أفضل لتقديم الخدمات التي تتواءم مع احتياجات الشركات العالمية.

وفي المركز الخامس جاءت مدينة زيوريخ في سويسرا، والتي اعتبرها التصنيف "تتمتع بسمعة اقتصادية قوية وجيدة".

أما في المركز السادس فحلت مدينة أدنبرة في اسكتلندا ببريطانيا، وهي واحدة من أكثر المدن الأوروبية التي تضم جامعات مرموقة، كما أنها واحدة من المراكز المالية المهمة بالنسبة لبريطانيا وأوروبا.

وفي المركز السابع حلت مدينة براغ في جمهورية التشيك، حيث تتميز هذه المدينة بأن الناتج المحلي الإجمالي للفرد الواحد أكثر من ضعف معدله في البلد بأكملها، وهو ما يجعلها واحدة من أهم المدن في أوروبا.

وفي المركز الثامن جاءت  مدينة نيويورك في الولايات المتحدة، وتتميز بالثقافة الديناميكية والتنوع الذي بفضله تحافظ المدينة على ملايين المقيمين فيها، كما أنها مركز دولي وعالمي للتجارة والسياسة معا، لكن التصنيف يشير الى أن "نيويورك بحاجة إلى تحديث عاجل للبنية التحتية الخاصة بخدمات المواصلات".

وفيما احتلت العاصمة الفرنسية باريس المركز التاسع عالميا، وحلت العاصمة السويدية ستوكهولم عاشرا، بوصفها مركزا اقتصاديا للسويد، بالإضافة لكونها "بيئة جيدة للاستقرار الاقتصادي".

Facebook Comments