أثارت الصورة صاحبة التعليقات الأشهر لـ"رجل الثلاجة" في كارثة الإسكندرية التي حدثت أمس الأحد بسبب الأمطار التي فشلت الأجهزة التنفيذية تحت قيادة الحكم العسكري بالتعامل معها، ردود أفعال واسعة على الحال التي وصلت لها البلاد في ظل الحكم العسكري.

علق الناشط الحقوقي جمال عيد على الصورة التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي للرجل الذي غرق منزله بالمياه في الإسكندرية، قائلاً: "إنها لن تفارق خياله أبدا".
وقال عيد: "الصورة دي حتفضل في ذهني ، تقريبا طول حياتي ، كرمز على حكم السيسي ،، مهما الخيال حاول يجسد صورة للقهر ،، مش حيجيب ربع القهر ده.. السيسي المسئول الأول "بحسب وصفه".

وقال الناشط ياسر عاشور، إن هذه الصورة لخصت حال مصر في ظل حكم الانقلاب العسكري، موضحا أن انقلابا حدث لسرقة مصر فمن الطبيعي أن تكون هذه نتيجته.

فيما اعتبر صابر مشهور أن حكم العسكر لم يترك بيتا في مصر وأحدث فيه خرابا سواء كان بقتل عزيز أو سجن قريب، ليختم بحكمه على خراب بيوت المصريين بسبب الانهيار الاقتصادي والإهمال، موضحا أن هذه الصورة نهاية لحكم العسكر.

وقالت الصحفية نورا فخري إن هذه الصورة تكفي لوصف الحال الذي وصلت إليه مصر، مؤكدة أنه صورة بألف كلمة.

وأشار الناشط مصطفى منصور إلى أن هذه الصورة أكبر دليل على أن "مصر أد الدنيا"، في إشارة ساخرة لكلمة قائد الانقلاب "مصر أم الدنيا وهتبقى أد الدنيا".

واقرأ أيضا:
شاهد.. غرق الإسكندرية #احيه_غرقتونا (ملف) 

Facebook Comments