قال الكاتب الصحفي محمد القدوسى: إن ما ورد فى تسريبات الفريق أحمد شفيق المرشح الرئاسى الخاسر بشأن عمل مؤسسات الدولة لمصلحة السيسى حال ترشحه للرئاسة دليل على كل الاستحقاقات التى أجريت منذ الانقلاب مزورة بداية باستفتاء الدستور وانتهاء بالانتخابات الرئاسية المقبلة.

وأضاف القدوسى -فى حواره مع برنامج المشهد المصرى على فضائية الجزيرة- أن تسريبات شفيق تأتى ردا من الداخلية على تسريبات المخابرات حول تفجير مبنى مديرية الأمن، الذى كشف أن السيارة التى انفجرت أمام المديرية باتت ليلتها بجوار المبنى، مما يشير إلى تورط الداخلية فى الحادثة.

وتساءل القدوسى: إذا كان شفيق يطمح فى ترشيح نفسه للرئاسة ليكون قائدا للشعب فلماذا يتراجع الآن عن قرار الترشح ولا يواصل معركته لأجل الشعب ويفضح ما وصفها بالمهزلة؟

Facebook Comments