الحرية والعدالة
قال مجدى أحمد حسين، رئيس حزب الاستقلال لقيادات أمن المطار بعدما أخبروه بمنعه من السفر : لا تغضبوا عندما نسمى ما يجرى فى البلاد انقلابا ، فالانقلاب يعنى إلغاء أى وجود للقانون . فأنا هنا محتجز منذ 3 ساعات بأى تهمة ؟! وأمنع من السفر بأى تهمة ؟! ومن سيدفع تكاليف إلغاء السفر بهذه الصورة البلطجية ؟! فلايوجد أى قرارقانونى بمنعى من السفر. .

وبعد السماح له بالعودة لبيته هو وزوجته ،علق ساخرا : والله حاجة عظيمة جدا أن تسمحوا لى بالعودة للبيت لا إلى طره

وتساءل حسين: إذا كان سيسمح لى بالعودة لمنزلى لماذا لم تقولوا ذلك منذ البداية ولماذا أجلس 3 ساعات فى حالة المحتجز والممنوع من السفر والممنوع من العودة لبيته، حسبما ذكر موقع جريدة الشعب .

Facebook Comments