أعلن اتحاد ثوار شركة مساهمة البحيرة وحركة عمال بتحب مصر عن استيائها لتجاهل حكومة إبراهيم محلب لمطالبهم المشروعة وعلى رأسها صرف مرتبات الـ6 أشهر المتأخرة منذ سبتمبر 2013 وحتى الآن، التى تقدم بها العمال يوم السبت الماضى الموافق 8-3-2014 إلى رئيس الوزراء شخصيا، معلنا رفضه لتأخير صرف المرتبات.

وحمل العمال فى بيان لهم اليوم الخميس الحكومة عواقب استمرار التباطؤ والتعنت فى صرف مرتبات 4000 عامل بشركة من أعرق شركات استصلاح الأراضى فى مصر بل فى الشرق الأوسط، التى تأسست عام 1881م.

وأعلن العمال الدخول فى اعتصام مفتوح أمام مجلس الوزراء بالتنسيق مع عمال الشركة العقارية المصرية لاستصلاح الأراضى اعتبارا من يوم الاثنين المقبل.

Facebook Comments