ربط الدكتور سيف الدين عبد الفتاح أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة بين القرار الانقلابى باعتبار حماس منظمة إرهابية، والقصف الصهيونى على غزة. معتبرا أن هذا القرار والإجراءات التى يتم اتخاذها منذ وقوع الانقلاب العسكرى مهدت الطريق للقصف الصهيونى.

حيث أشار أستاذ العلوم السياسية إلى أن مصر حظرت "حماس" يوم 5 مارس، فيما بدأ القصف الإسرائيلى لغزة يوم 12 مارس، أى عقب القرار بأسبوع واحد.

ولا يعتبر القرار الانقلابى هو القرار الوحيد الذى اتخذ ضد حماس من جانب الانقلابيين؛ حيث سبقه إغلاق معبر رفح لفترات طويلة، واتهامات لقيادات حمساوية بالضلوع فى فتح السجون المصرية خلال ثورة يناير، إضافة إلى التضييق على النشطاء الذين حاولوا الدخول إلى عزة مؤخرا.
 

Facebook Comments