أسوان : عبدالقادر عبدالباسط

يتعرض الدكتور عادل قطامش نائب محافظ شمال سيناء والأستاذ زين الشريف، والدكتور على عز الدين ثابت أمين حزب الحرية والعدالة بأسيوط وأستاذ طب العيون بجامعة أسيوط، وكل من المهندس طارق إسماعيل حفني أمين نقابة المهندسين بالجيزة والمهندس الاستشاري خالد محمد حمزة عباس للتعذيب البشع المخالف لكل اﻷعراف القانونية داخل معسكر الشلال للأمن المركزي التابع لمديرية أمن الانقلاب بمحافظة أسوان.

وقام ضباط جهاز اﻷمن الوطني الانقلابي، تحت إشراف الضابط محمد نظيم بتقييد أيديهم بالسلاسل الحديدية ووضع العصابات السوداء على أعينهم ثم قاموا بصعقهم بالكهرباء وتعليقهم مقيدين أكثر من أربع ساعات ثم أوقفوهم في الشمس أكثر من عشر ساعات بلا طعام.

ثم قاموا بحبسهم انفراديا وكانوا يطلقون الرصاص الحي بجانبهم لترهيبهم، وبعد ذلك قاموا بترحيلهم بطريقة مهينة إلى سجن قنا العمومي تمهيدا لعرضهم على المحكمة.

وأكد مصدر من داخل معسكر قوات أمن الانقلاب بمحافظة أسوان، أن مجموعة أخرى من المعتقلين تعرضت للتعذيب البشع أثناء التحقيق معهم من قبل الشرطة العسكرية في وجود أحد وكلاء النيابة بمعسكر قوات أمن الانقلاب بالشلال بأسوان.

وقال: إن المعتقلين تم احتجازهم معصوبى العينين ومقيدى الأيدى من الخلف، كما تم صعقهم بالكهرباء وتعليقهم مربوطين لأكثر من أربع ساعات مع إطلاق نار فى الهواء فوق رؤسهم لإرهابهم، ووقوقهم فى الشمس أكثر من عشر ساعات خلال يومين، ومنعهم من الطعام والشراب وحرمانهم من قضاء حاجاتهم.

كما تم إجبارهم على حيازة مضبوطات تم تصويرهم بها وتلفيق التهم لهم، وحبسهم انفراديا بعد تحويلهم إلى سجن قنا العمومي.

Facebook Comments