أسوان : عبد القادر عبد الباسط


قال ثوار الشرعية بأسوان المفرج عنهم من سجون الإنقلاب، أنهم لم ولن يؤثر فيهم ما حدث معهم من إعتقال وظلم داخل سجون اﻹنقلاب العسكري الدموي.

وأكدوا أنهم سيواصلون المشاركة في الفعاليات المناهضة للانقلاب الغاشم حتى يتم كسره وإنهاؤه، وأن سجنهم كان في سبيل تحرير الوطن من الانقلاب الدموي، والتبعية للصهاينة والأمريكان.

يأتي ذلك بعدما قامت سلطات الإنقلاب بالإفراج فجر أول أمس عن 10 من مؤيدي الشرعية بأسوان، على خلفية اعتقالهم في أثناء أحداث الاستفتاء الباطل على دستور الدم بأسوان، ودعوتهم الأهالي لمقاطعة الإستفتاء الدموي، والمشاركة في المسيرات السلمية المؤيدة لعودة مؤسسات الدولة المنتخبة.

والمفرج عنهم هم: أسامة فرغلى، محمد أبو الحجاج، على عبد الراضى، علاء الدين محمد، مصطفى بدرى شرف، محمد صبرى محمد، عاطف محمد هاشم، إسلام رزق لطفى، حسين مرسى، أحمد شمت، بضمان محل إقامتهم وبلا أي ضمان مالى .

Facebook Comments