يحاصر المئات من عمال شركة "غزل شبين" حالياً مقر محافظة المنوفية بمدينة شبين الكوم، وذلك في تصعيد جديد منهم للمطالبة بعودة الشركة للقطاع العام بعد بيعها لمستثمر هندي، وصرف المكافأة السنوية المقدرة بـ 228 يومًا ويتم صرفها في الأول من مارس كل عام، وتسليم الشركة للقابضة للغزل والنسيج وتنفيذ حكم بطلان عقد بيعها للمستثمر الهندي واقالة كل من فؤاد عبد العليم رئيس الشركة القابضة للغزل والنسيج والمهندس محمد عبد ربه المفوض العام وتوفير الخامات اللازمة للتشغيل وضخ استثمارات ورأسمال داخل الشركة لإعادة تشغيلها كما كانت في السابق

Facebook Comments