قالت قيادة الجيش الصهيوني إنه في حال اندلاع حرب متعددة الجبهات، ستسقط على الدولة العبرية قرابة 230 ألف قذيفة وصاروخ، وقد يموت 400 صهيوني لو سقط 1% منها بالفعل على مدن إسرائيلية ولم يتم صدها.

 

وقال التقرير الذي نشرته صحيفة "يديعوت أحرونوت": "ستكون 95% من الصواريخ التي ستطلق على إسرائيل متوسطة المدى"، ولكنها توقعت أن يسقط 1% فقط من الصواريخ التي ستُطلق خلال تلك الحرب في مناطق مأهولة مما قد يؤدي إلى مقتل ما بين 350 و400 شخص، بالإضافة إلى إصابة آلاف الأشخاص بجروح وإلحاق أضرار مادية كبيرة.

 

وجاء نشر هذه المعطيات ضمن الاستعدادات للتمرين السنوي الذي ستجريه قيادة الجبهة الإسرائيلية الداخلية الأسبوع المقبل، وأشير فيها أيضًا إلى أن عدد الصواريخ والقذائف الصاروخية الموجهة إلى إسرائيل في جميع الجبهات يبلغ 230,000 صاروخ وقذيفة جاهزة للإطلاق في أي لحظة، و95% منها يصل مداها إلى 45 كيلومترًا.

 

المعطيات التي أعلن عنها الجيش الصهيوني ذكر أيضًا أنه في حال اندلاع حرب متعددة الجبهات فمن المتوقع أن يتم إطلاق 1500 صاروخ وقذيفة صاروخية يوميًا خلال الأيام الأربعة الأولى، ومن ثم ينخفض معدل إطلاق الصواريخ والقذائف إلى 1200 يوميًا.

 

وأشارت إلى أن معدل إطلاق الصواريخ والقذائف الصاروخية على الدولة الصهيونية خلال العدوان على غزة، قبل عامين صيف 2014 لم يتجاوز 120 صاروخًا وقذيفة يوميًا.

 

وتزامن هذا مع كشف هآرتس"، اليوم الجمعة أن حجم المساعدة الأميركية الضخمة للدولة الصهيونية، بلغ أكثر من 100 مليار دولار منذ حرب أكتوبر 1973.

 

ووافقت الولايات المتحدة على تقديم حزمة مساعدات عسكرية غير مسبوقة لإسرائيل خلال السنوات العشر المقبلة، قبل انتهاء فترة رئاسة الرئيس الحالي باراك أوباما، تقدر بـ38 مليار دولار، وتعد الأكبر لمثل هذا النوع من الصفقات في التاريخ الأمريكي.

 

وتنتهي الاتفاقية السابقة بين البلدين في هذا الشأن في 2018، وتتلقى إسرائيل بموجبها 3.1 مليارات دولار سنويًا.

 

Facebook Comments