قال هاني قدري وزير مالية حكومة الانقلاب: إن دولا عربية ستقدم مساعدات في شكل منتجات نفطية لمصر حتى سبتمبر المقبل، وهي خطوة من شأنها مواجهة أزمة الطاقة المتوقعة بحلول الصيف في ظل ارتفاع استهلاك الكهرباء.

جاءت تصريحات الوزير الانقلابى لوكالة "رويترز" لافتا إلى أن "السعودية والإمارات والكويت هرعت لتقديم المساعدات لمصر عقب 30 يونيو "والانقلاب العسكري على الرئيس المنتخب د. محمد مرسي" بما في ذلك منتجات بترولية بقيمة 4 مليارات دولار .

وأكدت الوكالة فى تقريرها أن كافة البلاد من انقطاع التيار الكهربائي لفترات طويلة، على الرغم من عدم حلول فصل الصيف مما يثير السخط الشعبي.

وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية قالت في مطلع الأسبوع الحالي: إن دولة الإمارات ودول خليجية تستخدم قوتها المالية في دعم الانقلاب العسكري لتعزيز مصالحها السياسية وحصر ثورات الربيع العربي على الحكم الاستبدادي.
 

Facebook Comments