أسوان: عبد القادر عبد الباسط

تسبب اﻹنقطاع المفاجئ واليومي للكهرباء بمحافظة أسوان، في حالة من الغضب الشديد بين الأهالي، بعدما تسبب الإنقطاع المتكرر للكهرباء فى إحتراق العديد من الأجهزة المنزلية للمواطنيين والتي تقدر قيمتها بآلاف الجنيهات.

وقال أهالى مناطق الصداقة، والمحمودية، والبركة، والعقاد، إن الإنقطاع اليومي والمتكرر للكهرباء ودون سابق إنذار يربك حياتنا اليومية، ويتسبب في تعطل العديد من اﻷجهزة المنزلية وإحتراقها، مما يزيد الأعباء المالية علينا، خاصة في ظل الحالة المتردية للإقتصاد والزيادة المرتفعة والغير مسبوقة للأسعار.

هذا وتشهد معظم قرى محافظة أسوان، إنقطاع التيار الكهربائى لفترات طويلة، تمتد أحيانا لخمس ساعات متواصلة، فجر، مما يدفع المواطنيين إلى اﻹستعانة بالشموع ولمبات الجاز لقضاء مصالحهم، مهددين بالتصعيد وقطع الطرق حتي يتم إيجاد حلول لهذه المشكلة.

كما أبدى أصحاب محلات البقالة والمواد الغذائية، وكذلك أصحاب المحال الخاصة بخدمات المحمول والإنترنت إستيائهم الشديد حيث يتسبب إنقطاع التيار الكهربائي فى توقف أجهزة التبريد والتجميد، وأجهزة صيانة المحمول والكمبيوتر عن العمل، مما يتسبب في خسارة مالية كبيرة لهم، فضلا عن تعرض الأجهزة للتلف والعطل.

وشكا الأهالي بمراكز إدفو، وكوم أمبو، ونصر النوبة، من إنتشار السرقات وأعمال البلطجة فى الأماكن المظلمة، وخاصة فى الطرق السريعة والقرى، مع إنتشار الحوادث نتيجة الظلام المعتم الذي أصاب المحافظة بعد الإنقلاب العسكري الدموي، مؤكدين أن الإنقطاع اليومي والمستمر للكهرباء، يعتبر حالة من حالات الفوضى ويؤكد عدم قدرة حكومة الإنقلاب على حل مشاكل المواطنين.

وأشاروا إلي أن إنقطاع الكهرباء سيصبح أكثر تعقيدا خلال فترة الصيف، والتي يزيد فيها الحمل علي إستخدام الأجهزة الكهربائية، وأجهزة التكييف والتبريد، مما قد يتسبب في أن تصل فترات اﻹنقطاع إلى ساعات طويلة جدا في الليل وفي النهار.

وفي نفس السياق قمنا بالإتصال بمجموعة من ربات البيوت في أسوان وجاءت ردودهن واحدة وسط حالة من الغضب الشديد لديهم، وقد أكدن أن إنقطاع الكهرباء بشكل مفاجئ ولمدد طويلة، يؤدى إلى تلف الأجهزة الكهربائية، وفساد المأكولات التى يحتفظن بها داخل الثلاجات.

Facebook Comments