كتب- أحمدي البنهاوي:

 

فاز الزمالك برباعية نظيفة على الوداد المغربي، في نهائي دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم في المباراة التي أقيمت على ملعب برج العرب بالإسكندرية، في الوقت الذي ما زال ٩٠ من مشجعي الزمالك (ألتراس وايت نايتس) محتجزين بقسم العامرية في الإسكندرية قبل توجههم إلى استاد برج العرب لحضور مباراة النادي مع الوداد، بزعم عدم امتلاكهم الاستمارات الخاصة بالدخول، جدير بالذكر أن مديرية أمن الإسكندرية بحكومة الانقلاب وافقت على حضور 10 آلاف مشجع للمباراة، غاب أغلبهم عن الحضور.

 

جاء ذلك في الوقت الذي اعترض فيه عدد كبير من الألتراس على طريقة تعامل الانقلابي مرتضى منصور مع جماهير الزمالك لاستلام تذاكر مباراة الوداد، قبل 3 أيام، فضلاً عن إعلانه نفاد التذاكر الخاصة باللقاء قبل 24 ساعة من اللقاء!

 

وقال الناشط زياد الربعاوي: يا أخي اعتبرهم إماراتيين!! في إشارة لمباراة الفريقين الإماراتيين (الأهلي والجزيرة) باستاد الدفاع الجوي قبل أيام.

 

وعلق المشجع الزملكاوي محمد إسماعيل ساخرًا: أعظم فائدة لمباراة اليوم أن أغلب مشجعي الزمالك السيساوية هيرفعوا رابعة بمزاجهم!.

وعلق الناشط تامر الشريف بقوله: "….."وأذنابه يوجهون ضربتين لأولتراس أكبر ناديين فى مصر فى اقل من أسبوع أولاً: قام "…." شخصيًّا بالإفراج عن اللواء محسن شتا المسؤول الأول عن احداث بورسعيد، وثانيًا: قام الأمن بمهاجمة والقبض على عدد كبير من مشجعي الزمالك، فمتى يثور الأولتراس كما كانوا يفعلون أيام الرئيس المدني المنتخب؟".

 

المباراة وتوابعها

 

في الدقيقة الرابعة من الشوط الأول سجل الزمالك أول أهدافه عن طريق شيكابالا الذي إنطلق من وسط ملعب الوداد بدون أي ضغط من اللاعبين وسدد كرة أرضية في مرمى حارس الفريق المغربي.

 

وفي الدقيقة 18 أخطأ مرتضى فال في إستلام الكرة لتصل الكرة لأيمن حفني الذي راوغ الدفاع وسدد الكرة محرزًا الهدف الثاني للزمالك.

وفي مطلع الشوط الثاني ارتكب حارس الوداد والمدافعان خطأً فادحًا لتصطدم الكرة بباسم مرسي وتدخل إلى المرمى معلنة عن الهدف الثالث.

 

وواصل حارس الوداد الأخطاء الفادحة وأهدى مصطفى فتحي ركلة جزاء في الدقيقة 72 ليسددها اللاعب مختتماً رباعية الزمالك في مرمى الفريق المغربي.

 

ومن توابع المبارة إعلان فريق الوداد المغربي إقالة مدربه جون توشاك بعد رباعية الزمالك.

Facebook Comments