أصيب عدد من الفلسطينيين في اعتداء قوات الاحتلال الصهيوني بالرصاص وقنابل الغاز، على المتظاهرين المشاركين في مسيرة العودة شرقي قطاع غزة، ضمن فعاليات جمعة “الوحدة طريق الانتصار”.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية إصابة 11 فلسطينيا برصاص الاحتلال بينهم صحفيان و3 مسعفين، فيما أفادت وسائل إعلام فلسطينية بوجود مشاركة شعبية واسعه في فعاليات اليوم تأكيدا لخيار وحدة الشعب الفلسطيني لتحقيق الانتصار وإفشال المؤامرات.

وكانت “الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار” دعت المواطنين في القطاع، إلى المشاركة في جمعة “الوحدة طريق الانتصار”؛ بالاحتشاد في مخيمات العودة الخمسة شرقي قطاع غزة.

فيما اعتبر المتحدث باسم حركة حماس حازم قاسم، أن إصرار جماهير الشعب الفلسطيني على المشاركة في مسيرات العودة وكسر الحصار، للجمعة 43، يؤكد أن الشعب يخوض مسارا نضاليا متواصلا، وفعلا كفاحيا مستمرا، حتى تحقيق أهدافه.

وقال قاسم، في تصريح له، إن مسيرات العودة ترفع في هذه الجمعة تأتي استكمالا لمسيرات العودة لإيمان جماهير شعبنا أن تحقيق أهدافها الوطنية يتطلب وحدة الصف والكلمة والعمل المشترك في ميدان النضال ضد الاحتلال، مشيرا إلى أن هذه الجمعة تحمل رسالة بأن مواجهة التحديات المتصاعدة التي تمر بها القضية تتطلب توحيد جهد الكل الوطني، وأن المقاومة التي تشكل مسيرات العودة أحد أشكالها، هي المسار الوحيد القادر على إفشال كل المؤتمرات على الحق الفلسطيني.

Facebook Comments