أكدت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية، أن مسئولا في البيت الأبيض، لوح بإمكانية تقليص المساعدات للفلسطينيين، بعد اتفاق حركتي فتح وحماس على تنفيذ اتفاق مصالحة، وتشكيل حكومة توافق وطني خلال خمسة أسابيع.

ونقلت الصحيفة الإسرائيلية عن المسئول الأمريكى الذي لم تسمه قوله:" حجم المساعدات سيكون وفقاً لتقييم الإدارة الأميركية للحكومة الفلسطينية، الجديدة ووفقا للقانون الأمريكي". مضيفا أن أي حكومة فلسطينية قادمة يجب أن تلتزم بالمبادئ المنصوص عليها للاعتراف بـ"إسرائيل"، وعدم اللجوء للعنف والقبول بكل الاتفاقات السابقة.

ويقدّر حجم الدعم المالي السنوي الأمريكي للفلسطينيين بنحو 350 مليون دولار، حسب البيانات الفلسطينية، التي تشير أيضا إلى أن الربع الأول من العام الجاري 2014 لم يشهد وصول أي مساعدات.

ومن جانبه أشار الدكتور عبد المجيد سويلم، خبير الاقتصاد السياسي، – وفقا لما نقلته صحيفة "العربى الجديد" إلى أن الفترة الحالية والمقبلة ستشهد تلميحات بتقليص الدعم المالي السنوي للفلسطينيين، في حال كانت حماس طرفاً في أية حكومة قادمة.

وأضاف: "سنسمع كثيراً بوجود ضغط على الفلسطينيين عبر ورقة المساعدات، لكنها لن تصل إلى مرحلة التنفيذ إن تم تشكيل حكومة كفاءات من فتح وحماس والفصائل الأخرى ومستقلين".

Facebook Comments